أحمد عمر هاشم يفسر آية «كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ»

0
5

قال الدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن "الأمة الإسلامية جعلها الله عز وجل خير أمة أخرجت للناس لأنها أخر الأمم نزلت عليها أخر الرسالات السماوية وارسل إليها خاتم الأنبياء والمرسلين وتظل حاملة أمانة التبليغ إلى يوم القيامة أمرةً بالمعروف وناهيةً عن المنكر ، وهذا ما أكده قوله تعالى « كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ».
وأضاف هاشم خلال برنامج «علمني الحبيب» على فضائية «الناس»، أن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما انتقل إلى الرفيق الأعلى لم تنتهي رسالته كغيره من الأنبياء السابقين بانتهاء حياته ويأتي من بعده رسول آخر برسالة أخرى وتنسخ ما كان قبلها ، لكن رسالة الإسلام ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم خالدين إلى يوم القيامة ويقوم بتلك الرسالة بعد وفاته أمته صلى الله عليه وسلم فأمته تقوم بواجب التبليغ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولذلك منحها الله سبحانه وتعالى الخيرية عن الأمم السابقة.المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here