«استئصال سرطان قطر من البيت الخليجي».. مطالب بحرينية بطرد الدوحة من مجلس التعاون.. ومحللون: صبر الدول العربية نفد على “أمير الصمت” لتماديه وانتهاجه سياسات «المظلومية».. وخطوة تأخرت بسبب جهود الوساطة

0
13

محللون عن طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي..

  • خالد المجرشي: استئصال «قطر» من مجلس التعاون الخليجي قريبًا
  • سفير مصر السابق بقطر: جهود الوساطة تؤخر طرد الدوحة من مجلس التعاون

لم تظهر على الساحة أي مؤشرات تعكس رغبة قطر في التراجع عن سياساتها المعادية لأشقائها بعد أن نفد صبرهم على تجاوزاتها واتخذت مصر والسعودية والإمارات والبحرين قرارا بمقاطعة الدوحة دبلوماسيا، ومع استمرار الأزمة بدأت تظهر تسريبات عن الدور القطري في زعزعة الاستقرار بالدول العربية، وكان آخرها التسريبات الصوتية المسربة لمستشار الأمير تميم بن حمد والتي كشف فيها عن توجيهات عليا بالعمل على تسليم البحرين لإيران.
وخرجت على إثر هذه التسريبات مطالب شعبية بطرد قطر من عضوية مجلس التعاون الخليجي، وأكد البرلماني البحريني جمال بو حسن، عضو لجنة الشئون الخارجية ودفاع الأمن الوطني بمجلس النواب بالمنامة، أن التسريبات الصوتية المسربة لمستشار أمير قطر كشفت توجيهات عليا لتسليم البحرين لإيران، ما يؤكد أن حكومة الدوحة ذات وجهين، حيث إنها تدعو إلى دعم البحرين ثم تدعم الإرهابيين.
ويقول خالد المجرشي الكاتب الصحفي السعودي، إن هناك شريحة كبيرة جدا من أصوات الشعوب الخليجية تنادي بطرد قطر من مجلس التعاون الخليجي، واصفا وجود قطر بالمجلس بـ"السرطان الذي حان وقت استئصاله من البيت الخليجي"، مؤيدًا طلب البرلماني البحريني بطردها من المجلس، تأكيدا على إعلاء مطالب هذه الشعوب التي طالته براثن الإرهاب القطري.
وأوضح "المجرشي"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه رغم قرار المقاطعة إلا أن قطر مستمرة في سياساتها المعادية ولم تثبت أي حسن نية تجاه هذه الدول، مشيرًا إلى أن الدوحة ماضية في انتهاج سياسات المظلومية وفرض مفهوم قرار المقاطعة بأنه "حصارا" عليها أمام الدول الغربية.
وأشار إلى أن الأيام المقبلة سيكون هناك اجتماعات تشاورية بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي لبحث وضع قرار، منوهًا بأن كل المؤشرات تقود باتخاذ قرارات جديدة تدفع بطردها من المجلس.
ونوه بأن هناك تسريبات جديدة ستخرج علينا الأيام المقبلة، متوقعًا أن دول المقاطعة لن تصبر على هذا وستسعي إلى عرض ملف تجاوزات قطر بحق الشعوب العربية على مجلس الأمن، لاتخاذ كافة التدابير والقرارات لصدها ووقفها عن مخططاتها الدنيئة.
ومن جانبه، قال السفير محمد مرسي، سفير مصر السابق لدي قطر، إن الدوحة رغم قرار مصر ودول الخليج بالمقاطعة الدبلوماسية إلا أنها ماضية في سياساتها العدائية لدول المقاطعة الدبلوماسية، لافتًا إلى أن خروج التسريبات الصوتية الأخيرة لتميم عن البحرين تؤكد عدم نيتها فى التراجع والاستجابة للمطالب الخليجية.
وأوضح "مرسي"، في تصريح لـ"صدي البلد"، أن التسريبات الأخيرة أعلت من الأصوات الشعبية المنادية بطرد قطر من مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية، مشيرًا إلى أن خروجها من المجلس أمر سابق لأوانه في ظل الوساطات التى تقوم بها بعض الدول كالكويت وفرنسا وتركيا.
وأضاف السفير السابق لقطر، أن جهود الوساطة أمر معقد وصعب وقد تأخذ وقتا كبيرا وفي حال فشلها فإن قطر ستحاول امتصاص الآثار السلبية لقرار المقاطعة لفترات ليست طويلة.
وتابع: "إنه في حال خروج قطر من مجلس التعاون الخليجي، سينعكس بنتائج سلبية على قطر وعلى دول مجلس التعاون الخليجي".المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here