“العادلى”: ندرة الأراضى الصناعية سبب انتشار السماسرة فى بدر

0
8

أكد المهندس بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمرى بدر أن ازدهار الصناعات الصغيرة والمتوسطة يرتبط بوجود صناعات كبيرة تحتاج إلى صناعات مغذية، لافتا إلى أن الحكومة أطلقت مبادرة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الوقت الذى أهملت فيه إعادة إحياء مصانع الحديد والصلب والغزل والنسيج.
وكان البنك المركزى اطلق منذ عامين مبادرة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بضخ 200 مليار جنيه فى القطاع على مدار 5 سنوات بفائدة 5%.
قال العادلى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إن ندرة الأراضى الصناعية المعروضة بسبب انتشار سماسرة الأراضى ببدر والمناطق الصناعية الأخرى، مشددا على أن القيود التى تفرضها الحكومة على المستثمرين للحصول على الأراضى الصناعية تساهم فى تضخم تلك الظاهرة وليس الحد منها.
استبعد العادلى، إنشاء منطقة حرة بمدينة بدر، مضيفا أنه من الأفضل أن تقام هذه المناطق بجوار الموانئ لتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير دون تحمل مزيدا من تكاليف النقل.
لفت العادلى، إلى أن إنشاء مدينة للصناعات النسيجية ببدر مازالت فكرة لم يبدأ تطبيقها على أرض الواقع، حيث إن المشروع بحاجة إلى صناعات مغذية، مفضلا إنشاء تلك المدينة بالمحلة الكبرى قلعة الصناعات النسيجية بجمهورية مصر العربية.
كان المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة قد أعلن عن إنشاء منطقة صناعية متخصصة في الصناعات النسيجية بمدينة بدر الصناعية علي مساحة مليون متر.
أضاف العادلى، أن خفض قيمة الضرائب يساهم فى زيادة الحصيلة الضريبية وتوسيع قاعدة دافعى الضرائب، مشيرا إلى أن ارتفاع نسبة التهرب من الضريبة يعكس فشل الحكومة فى تحصيلها، مؤكدا أن فى الدول المتقدمة مثل أمريكا يتم احترام دافعى الضرائب ويتم توجيه حصيلة هذه الضريبة لتقديم خدمات جيدة.
المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here