تعرف على اسم الله عز وجل «الحفيظ»

0
11

أثبتت السنة الصحيحة والقرآن الكريم أنّ لله عزّ وجلّ أسماء وصفات عديدة، وهي الصفات التي أطلقها الله على نفسه أو جاءت على لسان رسله، وأنّ الإيمان بها ليعدّ واجبًا، وصفات الله لا تشبه صفات المخلوقات، وذلك لأن صفات الله تتصف بالكمال، فيستحيل أن يعتريها أي نقص، ونستنتج ذلك من قوله تعالى في الآية الكريمة: «ليس كمثله شيء وهو السميع البصير».
اسم الله «الحفيظ»:
حفظ الله كل شئ منذ أن خلق حتى يوم النفخ في الصور وسجل الله كل أعمال العباد بواسطة الملائكة الكاتبين الذين يحفظون ويسجلون كل الأعمال لتعرض للعبد يوم القيامة يوم لقائه ربه عز وجل.
ونتناول شرح أسم "الحفيظ" من كتاب شرح أسماء الله الحسنى لسعيد بن وهف القحطاني. ردت في الكتاب العزيز قال تعالى: «إِنَّ رَبِّي عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ »، هود.
ومعنى الحفيظ: حفظ على عباده ما عملوه من خير وشر وطاعة ومعصية، فإن علمه محيط بجميع أعمالهم ظاهرها وباطنها، وقد كتب ذلك في اللوح المحفوظ، ووكل بالعباد ملائكة كرامًا كاتبين، إحاطة علم الله بأحوال العباد كلها ظاهرها وباطنها وكتابتها في اللوح المحفوظ وفي الصحف التي في أيدي الملائكة، وعلمه بمقاديرها، وكمالها ونقصها، ومقادير جزائها في الثواب والعقاب ثم مجازاته عليها بفضله وعدله .
المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here