رئيس «دعم مصر»: الحكومة لم تهيئ الشعب لاتفاقية ترسيم الحدود

0
8

قال النائب محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، أن النقاط الخلافية بين مصر والسعودية حول جزيرتي تيران وصنافير تم الانتهاء منها فى عام 2016، وهو الأمر الذى دفع الحكومة لتوقيع الاتفاقية.
وأوضح السويدى، خلال مؤتمر صحفي المنعقد الآن بمقر الهيئة البرلمانية لائتلاف دعم مصر بالبرلمان، أن السعودية طلبت من مصر تسليم الجزيرتين فى عام 2010، وقامت الأمم المتحدة بإرسال خطاب للحكومة المصرية بتسليم الجزيرتين، لافتا إلى أن الحكومة أخطأت فى توقيت عرض الاتفاقية ولم تهيئ الرأي العام للاتفاقية جيدا وتركت الساحة فاضية لمن يريد أن يتقدم بمعلومات مغلوطة، ما تسبب فى البلبلة التى نشهدها حاليا.
وأضاف أن الشعب له الحق فى المعرفة العامة، خاصة أن الاتفاقية غير سرية، لافتا إلى أن القوات المسلحة هى التى عرضت الموضوع وهى الأكثر حرصا على مصالح البلاد، مشيرا إلى أن ما حدث من بلبلة بشأن الجزيرتين جاء بسبب حرب إلكترونية، منتقدا وسائل التواصل الاجتماعي معتبرا اياها أداة فى يد جماعة الإخوان.
وتابع: "اللوم الكامل على الحكومة فشلت وحصلت على شهادة فشل إدارة هذا الملف بامتياز وإن لم يكن هناك ثقة فى رئيس الجمهورية والجيش كان سيحدث أزمات كبيرة"، لافتا إلى أن مجلس النواب هو من تحمل المسئولية، خاصة أن السوشيال ميديا لعبت دورا كبيرا فى تأجيج البلبلة.
وأكد أن "هناك نوابا يخافون أن يظهروا فى الصورة ولكنىى لا أخاف من شيء رغم أنني أعلم أننا كائتلاف سنخسر من ذلك".المصدر: وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here